Copy
 انقر من هنا لعرض هذا البريد الإلكتروني في متصفحك

 

أنشطة الجمعيات 

احتفالا بيوم السلاحف العالمي ويوم التنوع الإيكولوجي

قدم رئيسة جمعية أصدقاء البيئة د.خولة المهندي محاضرة في مدرسة باللغة الإنجليزية حول السلاحف البحرية والتحديات التي تواجهها والجهود التطوعية لإنقاذها وماعلى كل إنسان عمله حين يواجه سلحفاة أو أي كائن حي يحتاج مساعدة.

تنظيف البحر المتوسط

نظمت جمعية الإنسان للبيئة والتنمية برعاية وزارة البيئة وبالتعاون مع وزارة السياحة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (مكتب غرب أسيا) وبالتزامن مع ٢١ دولة على البحر، وكافة البلديات الموجودة على الشاطئ اللبناني بمناسبة «يوم البيئة العالمي» «حملة تنظيف البحر المتوسط» ضمن الحملة العالمية لهذا العام الذي أقرها برنامج الأمم المتحدة للبيئة ألا وهي تحت شعار «لا نملك سوى أرض واحدة» داعيًا الى تغييرات تحويلية في السياسات والاختيارات لتمكين العيش في وئام مع الطبيعة بصورة أنظف وأكثر مراعاة للبيئة وأكثر استدامة لا نملك سوى هذا الكوكب فهو موطننا الوحيد وعلينا حماية موارده المحدودة، وذلك في ميناء جبيل الاثري والسياحي  -وفي مدينة صيدا كورنيش البحر المسبح الشعبي ،علمًا انه تم فرز كآفة النفايات وارسالها الى المراكز المختصة.

 ولقد شارك في افتتاح الحملة طلاب كوليت اكاديمي ،و٢٧ جمعية في صيدا و٤٥ جمعية على سأحل شاطئ جبيل بالإضافة الى الصليب الاحمر اللبناني ،كاريتاس لبنان ،الدفاع المدني اللبناني وحدة الانقاذ البحري ، YWCA,IPT.كشاف البيئة ،الكشاف الماروني ،وكافة الجمعيات الكشفية الموجودة في المنطقة. 

فن في الوادي

شاركت جمعية أصدقاء البيئة في تنظيم وتقديم فقرة حول القانون البيئي في فعالية فنية شبابية للتعريف ببيئة معرضة للتدمير بعد حملات توعوية مستمرة منذ شهر مايو لانقاذ وادي البحير.
شهدت هذه الفعالية تجمع شبابي في منطقة مطلة على وادي البحير الجبلية و التي تتميز بقيمتها البيئية والتراثية والجيولوجية العالية المعرض للأسف للتدمير.
من كل مجموعة شبابية تمت مشاركة بالشعرا ، نثرا ، مقطوعة موسيقية ورسوم في حب الوادي ليشكل كل ذلك نداء شبابي لحماية لوادي وتحويله لمحمية طبيعية خالية من التلوث.


ورش عمل للحد من النفايات البحرية
اصدرت جمعية "امواج البيئة" نشرتها الفصليّة عن النشاطات التي قامت بها في إطار مشروع COMMON  لإدارة السواحل وشبكة مراقبة النفايات البحرية. ومن أهم الأنشاطات الجارية حملة تنظيف المتوسط Clean up the Med  ‏وحملة نظافة المنتجعات البحرية Beach Clean والتوعية والتدريب على إنقاذ السلاحف البحرية وسلسلة ورش العمل مع أصحاب المصلحة والفئات المستهدفه من الاعلاميين والصيادين والمراكب
البحرية والدفاع المدني و المزارعين والاستراحات البحرية والغواصين ومصلحة الليطاني و البلديات و الجمعيات
و المحميات والحمى الطبيعي والكشافة.
ومن أهم النتائج والتوصيات التي تم التوصل لها :
‏- دعم الصيادين لمحمية شاطئ صور والإجراءات والأنظمة حفاظا على البيئة  البحرية وموارد عيش الصيادين.
‏- الثروة السمكية تعززت في بحر صور ويوجد أنواع غازية من البحر الأحمر عبر قناة السويس.
‏- دعم الجهود والممارسات الجيدة والسلوكيات المساعدة في الحد من النفايات البحرية.
‏- تنظيم جمع البلاستيك من منطقة السباحة والاستراحات البحرية وكبسها وبيعها إلى مصانع التدوير.
‏- ضرورة معالجة مجاري الصرف الصحي ومجاري الأنهر  لمنع تلوث البحر.
‏- منع صرف الكلور في البحر الذي يقضي على مراعي الأسماك في البحر.
- السعي لتقوية تجهيزات المركز البحري للدفاع المدني لحماية الشاطئ والانقاذ والتنظيف.
‏- تزويد الاستراحات البحرية بحاويات نفايات وإرشادات للتوعية والممارسات الجيدة.
‏- أقامة شبكة للحمى بين الأزرق والأخضر - الناقورة -  المنصوري - القليلة - الشقيف  أرنون – ابل السقي – خربة قنافار. – حمانا - راس المتن .

" مشروع " زيادة مشاركة المجتمع ، وخاصة النساء والشباب ، في تصميم وتنفيذ خطط  الحد من مخاطر الكوارث والصمود من خلال بناء القدرات والتوعية"


اطلقت جمعية الارض والانسان لدعم التنمية مشروع اجراء دراسة مكتبيه للمخاطر الكوارث في منطقتين احدهما في اقليم الوسط ( لواء ذيبان ) والثانيه في اقليم الجنوب ( لواء الاغوار الجنوبية ) ، تلا ذلك البدء بتنفيذ الدراسة الميدانية بأستخدام الاستمارة استهدفت 400 شخص من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والبلديات والجمعيات والمراكز الاكاديمية بغية الوقوف على المخاطر وصولا الى بناء قدرة فريق شبابي داعم للجهود المحلية وثانيا اعداد خطة محلية للحد من مخاطر الكوارث ، والمشروع بصدد تحليل نتائج الدراسة التي سيتم الاعتماد على نتائجها وبالاستعانة ببعض المراجع العلمية لمكتب الامم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث وعلى وجه الخصوص " كيف تجعل منطقتك اكثر مرونة وقادرة على التعامل مع المخاطر، وكذلك بطاقة قياس القدرة على الصمود في المدن: القدرة على الصمود لقطاع الصحة العامة" ينبق عنهما دليل تدريبي لاستخدامه في بناء قدرات اصحاب المصلحه والشباب وفي توعية المجتمع المحلي بالمخاطر وكيفية التصدي لها. 

ورشة عمل بعنوان " النحل والتغير المناخي"


نظَّمت جمعية "إنسان للبيئة والتنمية" HEAD  بالتعاون مع رابطة مختاري قضاء جبيل وبلدية البربارة ورشة عمل بعنوان "النحل والتغير المناخي" من خلالها تم التشديد على تطوير السياحة النحلية من خلال العمل على تطوير قطاع بيوت الضيافة وما يرافقه من انتاج محلي ومن ضمنه عسل النحل، وتعريف المواطنين والسائحين على مواقع تراثية وأثرية وطبيعية في القضاء عن طريق زيارة هذه المواقع وإدخالها ضمن خريطة سياحية شاملة واعداد QR Code خاص بها.
أطلق رئيس رابطة المخاتير صرخة وشدد على المطالبة من القطاع الزراعي ومن المسؤولين عن البيئة والمحميات الطبيعية، وأيضًا من كافة الأهالي، بحيث يتلقى المخاتير شكاوى من مُربّي النَّحل، ويضمّون صوتهم الى صوت الهيئات الرسمية بالطلب من القوى الأمنية وحراس الأحراج التشدد بتطبيق القوانين في ما يخص القطف الجائر والعشوائي لأعشاب الزعتر والقصعين والقويسة، بمساعدة البلديات لتحقيق الهدف المنشود بطبيعة صحية ومسؤولة.

كما استهل اللقاء،بتقدبيم رئيس بلدية البربارة نشاطات وإنجازات البلدية خاصة على الصعيد الزراعي ومساعدة النحالين في البلدة من ناحية تسهيل عملهم وإنتاج المواد الأولية الضرورية.
بعدها تحدَّث الدكتور داني العبيد، المحاضر في الجامعة اللبنانية بمادة تربية النحل، عن أهمية النحل وتأثير التغير المناخي على نحل العسل كما تحدث عن أهمية دور النحل في الطبيعة وشدد على ضرورة متابعة الاهتمام بنحل العسل.
تمَّت صياغة توصيات صادرة عن هذه الورشة وسيتم تقديمها الى وزير الزراعة عبر اللجنة المنبثقة عن هذا اللقاء وطرح بعض الحلول لوضعها قيد التنفيذ:

 .1التوصية الاغلب كانت حول القصعين/قطافه/قوننته/ + إمكانية التواصل مع القوى الأمنية للمراقبة.

2. توصية من احد الحاضرين بتبني "قانون تربية النحل" التي تعمل عليه جمعية Apis  ونقابة النحالين في لبنان ومحاولة اقراره او تبنيه من قبل أصحاب المصلحة.
3.توصية بالتركيز على موضوع السياحة النحلية، والعمل على اختيار مكان تزوره العائلات وطلاب المدارس للتعرف على حياة النحلة ومنتجاتها.
4.العمل على كتيب صغير يصف فيه كيفية تربية النحل وفوائده.
5.بعث خريطة سياحية تبين فيها الاماكن التي ممكن اخذ الطلاب لاستكشاف حياة النحل مع اهميته واين يمكن شراء العسل وما هي الفوارق التي لا يعرفها المستهلك وهذه تدخل ضمن تطوير السياحة النحلية  في لبنان والبلدان العربية.

ورقة سياسية حول "خفض الرسوم الجمركية على السيارات الصديقة للبيئة"

شاركت جمعية أيادي للبيئة والتنمية المستدامة في مؤتمر بالتعاون مع اتحاد الجمعيات النوعي وبتمويل من الاتحاد الأوروبي وبمشاركة أصحاب المصلحة من مختلف القطاعات الحكومية  والذي يهدف إلى بناء قدرات المجتمع المحلي والجمعيات البيئية بتدريبهم على متابعة السياسات المتعلقة بالبيئة ، توج عمل هذا اللقاء بورقة سياسية حول دعم السيارات الصديقة للبيئة من خلال خفض الرسوم الجمركية على هذه النوعية من  السيارات و بالتالي تحسين جودة الهواء في الأردن.

الزراعة الذكية

كجزء من مشروعها "الزراعة الذكية" المنفذ في منطقة جمين وقوس البيه  من ولاية بنزرت ، والذي يهدف إلى الحد من استخدام المبيدات الكيماوية وتثمين ممارسات الزراعة العضوية الموروثة ،كمرحلة أولى قامت جمعية حماية البيئة والتنمية المستدامة في قامت بنزرت (APEDDUB) بإجراء مسح للمزارعين حول درجة استخدام مبيدات الآفات الكيميائية ومبيدات الأعشاب والممارسات الثقافية للمعالجة البيولوجية.

منتديات و أنشطة

افتراضية 

الحروب بمختلف أنواعها وتأثيراتها على البيئة والإنسان

نظمت جمعية أصدقاء البيئة ندوة للتطرق على انواع  عديدة من الحروب المؤثرة سلبا على البيئة وتم تعريفها ونقاش آثارها. ضمت هذه الندوة أكثر من خمسين مختصا حول الوطن العربي في مجالات بيئية مختلفة.

من أهم الأنواع  التي تم نقاشها : الحرب الاقتصادية عبر الاستثمار المدمر للبيئة، الحروب الاستيطانية والاستعمارية التي تحاول طمس هوية البلد الامحتل عبر تدمير بيئته، آثار التسلح في أوقات السلم، المبيدات الزراعية لاسيما المبيدات العشبية وآثارها المدمرة على البيئة، الأسمدة القوية وعدم وجود ضوابط وأثارها.
  تم تكوين فهم جديد لأنواع عديدة من الحروب على البيئة والإنسان لا تلقى في العادة انتباها كبيرا.

توعية بيئية عبر الصحافة

نشرت جمعية أصدقاء البيئة في الصحافة المحلية تصريحات صحافية حول السلاحف البحرية وجهود إنقاذها في البحرين وذالك احتفالا في اطار الاحتفال بيوم السلاحف العالمي ، كما نشرت الجمعية عدة بوستات حول السلاحف البحرية التي نم إنقاذها ومعلومات عنها وذالك لتحفيز الناشئة وتوعيتهم حول الممارسات الصحيحة للتعامل مع السلاحف البحرية و حماية مواطنها الطبيعية.

السلحفاة مريم تم انقاذها واطلاقها خلال الشهرأبريل من فصيلة السلاحف الخضراء
اقرأ المزيد من هنا
ورشة فنية تفاعلية حول الممارسات البيئية الجيدة
 
نظمت جمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية – برنامج المواطنة البيئية ورشة فنية تفاعلية تهدف الى تعزيز الهدف رقم ١٢ (الإنتاج والاستهلاك المسؤولان) من أهداف التنمية المستدامة عن طريق نشر الوعي بأهمية استغلال بعض المهملات من خلال تدويرها بدلا من رميها في حاويات القمامة.
 قام الأطفال بعمل دمية وأكثر من غرض تم جمعها من منازلهم والاستفادة منها و استمتعوا كثيرا بمنتجاتهم وأبدعوا في إخراجها وتعلموا انه لا يحتاج الشخص لشراء مواد خام لعمل فني، بل يستطيع تدوير المواد المتوفرة في محيطه بحيث يتم انتاج عمل فني مبتكر دون اسراف.
 

ندوة تفاعلية بيئية حول كيف نتعامل مع موارد الطبيعة
نظمت جمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية – برنامج المواطنة البيئية ندوة بيئية حول كيف نتعامل مع موارد الطبيعة وذالك من خلال تقديم نصائح بيئية وارشادات الهدف منها نشر الوعي بأفكار سهلة وعملية للأطفال والشباب من أفراد الأسرة حول التعامل مع الموارد الطبيعية كالماء والكهرباء وكذلك الممارسات اليومية الايجابية كالعناية بالنباتات والتسوق بالأكياس القماشية وامور كثيرة أخرى تمس حياتهم اليومية. وايضا تطرق اللقاء الى عدم الاتجار بالحيوانات والتنمر عليها او تعذيبها حفاظا على التنوع الحيوي .
 
 
 
سلسلة نقشات لمنطقة IPEN العربية
نظم مركز شبكة IPEN لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ندوة بعنوان  لماذا ندعم الملوثات العضوية الثابتة منخفضة المستوى؟ بالتعاون مع أستاذة الهام رفعت عبد العزيز مسؤولة الاتصال في اتفاقية ستوكهولم، تجدون تسجيل الحصة في قناة You Tube ل IPEN MENA REGION .

نظم مركز شبكة IPEN لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مناقشة حول دور المرأة العربية في ادارة المواد و المخلفات و الحد من الملوثات البيئية بالتعاون مع أستاذة الهام رفعت عبد العزيز مسؤولة الاتصال في اتفاقية ستوكهولم و الأستاذة سامية جلال سعد مستشارة هيئة الأمم المتحدة للصحة و البيئة و البعد الاجتماعي، تجدون تسجيل الحصة في قناة You Tube ل IPEN MENA REGION .

Twitter
YouTube
Website
SNAPSHOTS هو موجز إخباري شهري يضم أحدث عمل للمنظمات المشاركة IPEN في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يمكنكم التواصل مع IPEN MENA Regional عبر البريد الالكتروني :
 ipen-middle-east@npogroups.org أو  إلى semia.tgharbi@gmail.com

المركز الإقليمي لشبكة IPEN MENA: جمعية التربية البيئية للأجيال القادمة (AEEFG)
15 شارع لبنان 2070 مرسى تونس
*


جهة الاتصال: سامية الغربي ، المنسقة الإقليمية لـ  IPEN MENA REGION
https://ipen.org






This email was sent to <<Email Address>>
why did I get this?    unsubscribe from this list    update subscription preferences
Network · 02 RUE BEN GHALBA · RADES 2040 · Tunisia

Email Marketing Powered by Mailchimp